LOADING

Type to search

“بلازا بالاس” في سهرة متألقة مع الجمهور يستمتع بالعمالقة “أمير يزبك” و”صبحي توفيق”

Featured Uncategorized

“بلازا بالاس” في سهرة متألقة مع الجمهور يستمتع بالعمالقة “أمير يزبك” و”صبحي توفيق”

بول ابي حيدر 6 أشهر ago
Share
  • حسن نشار
    null
  • سهار بعد سهار .. تا يحرز المشوا .. مكان ساحر في أمسياته يجمع الجمال والحب والفرح والغناء ..
  • بلازا بالاس لصاحبه الصديق والأخ روبير مخلوف .. أكبر من مكان وقلبه يتسع لجمهور لا بأس به من الرواد والأصدقاء وعشاق السهر والفن والطرب ..

لن نتحدث عن الإستقبال الرائع والمميز الذي يتلقفك منذ وصولك بالإبتسامة الساحرة .. ولن نستفيض بالموائد المزينة بأطيب وأشهى المأكولات اللبنانية والمازات المختلفة .. والأراكيل التي تعبق المكان فتزيده سحراً على سحر .. والديكور الراقي والبرامج الفنية المنوعة كل أسبوع .. كل هذا بات طبيعياً وعادياً في جو يملأه الحضور الراقي والصوت العذب والوجه الجميل وحسن الإختيار .. صفات باتت ملازمة ل “بلازا بالاس” ..

موسيقى بدأت وبدأ معها العد العكسي لسهرة يحسب لها ألف حساب ..
هي ليست المرة الأولى التي يجتمع بها أقطاب الغناء “يزبك وتوفيق” ..
البداية كانت عندما صدح صوت قوي .. حنون .. ساحر .. له شخصيته ولونه .. ولكن الألوان كلها هي مسرحه .. غنى فإستفاض بالغناء .. رقص وجاور الجميع على طاولاتهم فكان صديقاً ومقرّباً منهم .. أبدع في كل الألوان .. الوطني واللبناني والمصري وغيرها .. كوكتيلات خاصة به لاقت الإستحسان .. منذ صعوده على المسرح عاصفة من التصفيق الحار وحالة من الفرح والنشوى غطت المكان .. من القديم إلى الجديد .. ساحة الرقص ضاقت بالموجودين .. فبات المكان بأسره ساحة للرقص والفرح يغلفها نسمه من عطر يفوح ..
هو الأمير النجم المطرب الصديق “أمير يزبك” كان على موعد مع مكان يحبه .. وهو الأقرب إلى قلبه بعد صيف مليء بالنجاحات والمهرجانات والأعراس والسهرات الفنية والجولات المكوكية في لبنان والعالم ..
أقل ما يقال عن السهرة هي أنها عرس جماعي متجدد لإثنين من أهم النجوم على الساحة الغنائية اللبنانية والعربية ..
أما عن النجم المطرب الصديق “صبحي توفيق” فحدّث ولا حرج .. نجم والنجوم قلائل .. وفخامة إسمه تكفي ..
إبتدأ وصلته بكوكتيل خاص لأغنياته الخاصة التي لاقت التجاوب من الحضور وانتقل بعدها ليغني الطرب .. فهو سيد الطرب في لبنان والعالم اليوم .. ناهيك عن القدود الحلبية التي هي ملعبه ورقصته الساحرة فيها .. غني فأبدع وسلطن معه كل من حضر ..
لا تستطيع معه المقاومة .. صوته يدخل القلوب قبل الأذنين .. معه تعيش نشوى الحب والحضور والتألق ..
لا تستطيع إلا أن تصفق لعملاق من لبنان راقي الصوت والصورة .. يحسن الإختيارات ويليق به الطرب .. فتستمتع به ومعه حتى الثمالة ..

كما كانت هناك وصله ومداخلة فنية على آلة الكمنجة للنجم لبنان خليل الذي أدهش خلالها الحضور .. وعزف مقاطع موسيقية لأغنيات عديدة من الزمن الجميل ..

الحضور كان كوكبة من نجوم أهل المجتمع ورجال الأعمال والصحافة والإعلام وأصحاب المواقع الإلكترونية الفنية ورجال السياسة وعدد لا يستهان به من أهل الطب والبلديات والعسكريين .. إضافة الى حضور مميز للنجمين حسان هاشم وعيد عواّد والصديقة الإعلامية جوسلين جريس وغيرهم ..

أسرة موقع أبيض وأسود لصاحبه بول أبو حيدر ورئيس تحريره حسن نشار كانت موجوده وتمنت ل “بلازا بالاس” وصاحبه الصديق “روبير مخلوف” دوام الإستمرار والنجاح الذي يستحقهم .. وهو جدير بهم .. وللنجوم دوام التوفيق والتألق ..

Tags: