LOADING

Type to search

سمير حنا في وداعه الأخير من منزله في كرخا – جزين ..

Uncategorized محطات فنّيّة

سمير حنا في وداعه الأخير من منزله في كرخا – جزين ..

بول ابي حيدر شهرين ago
Share

سمير حنا في وداعه الأخير من منزله في كرخا – جزين ..
رحل سمير حنا وكان رحيله صدمة مدوية للجميع .. لأهله ولأهل الفن عموماً ولكل شخص عرفه ..
هو عملاق من الزمن الجميل .. صدح صوته فأصدر نغماً شجياً .. هو من أسعد الناس على مدى ٣٥ عاماً ..
في دارته في كرخا .. حضر عدد كبير من العائلة والمحبين لوداعه بالرغم من الكورونا ..
وكان اللقاء الأخير قبل الوداع مع شقيقه نبيل .. والى روح سمير وجه تحيه .. “روحه في السماء .. هو حدا من القديسين .. كان يسرب من حفلته الى القداس .. صار في النا حدا في السما بيدعيلنا ويصليلنا .. احلى انسان وأكرم انسان .. كان يقصر بحق نفسه بس بحق الكل كان كريم .. الخسارة مش بس النا للبنان .. هو لبناني أصيل حافظ على الأغنية اللبنانية .. انساني .. تصور ما كان بدو حدا يعرف بمرضه .. يخاف حدا يعطل همه ” ..
التقينا أيضاً بالشاعر جورج شاكر نصوره .. الصديق والقريب .. فحكى باكياً عن مشوار عمره معه فقال .. “أعرفه منذ زمن .. اليوم هو مات جسده لكن روحه لا زالت موجودة في الضيعة وفي قلب أهله وأصدقائه .. كل بيت هنا في الضيعه لسمير فيها مكان .. رافقته منذ ثمانينيات القرن الماضي .. كنا دائماً سوياً .. حفلات خاصة عند الأصحاب .. خصوصاً في المتن وكسروان .. مسيرته طويلة .. افترقنا يوم سافر الى البرازيل وعندما عاد تابعنا المشوار سوياً .. خسارتنا به كبيرة .. هو انسان مؤمن يصلي دائماً ولم لا وهو تلميذ دير المخلص قبل أن يلتحق بالفن .. لن أنساه” ..
أما الشاعر ميشال جحا الذي لم يتوقف عن البكاء فقال لنا بحرقة .. “انسان مثل سمير لا يموت .. قلبه الطيب .. ايمانه الصافي .. محبته للناس .. العاطفة التي كان يغمر فيها كل أصدقائه .. فنان كبير فقدناه وفقده لبنان .. يا ريت الله طول بعمره شوي .. اعطيته كتير اشيا غناها وفي اشيا بعدها ناطرته .. صاحب احساس مرهف وعاطفة نبيلة .. رفع مستوى الأغنية الشعبية اللبنانية الى اعلى مستوى .. حبيب القلب” ..
أسرة موقع “حكيلي” وموقع ابيض و اسود واكبت النعش من المنزل الى الكنيسة مرافقه دعسات الأحباب ودموعهم في وداع انسان استحق وبجدارة لقب عنتر الأغنية الشعبية اللبنانية “سمير حنا” .. لأسرته ومحبيه أصدق آيات العزاء والمواساة ونتمنى لهم الصبر والسلوان .. بالرغم من عدم مشاركة الكثيرين من وسائل الإعلام كان هناك حضور لعدد من المواقع الفنية الالكترونية نخص بالذكر الاعلامي حسن نشار صاحب موقع حكيلي والاعلامي بول أبو حيدر صاحب موقع “أبيض وأسود” ..

حسن نشار