LOADING

Type to search

مي منسى .. وداعاً

متفرقات

مي منسى .. وداعاً

admin يناير 19, 2019
Share

فراشة الحب طارت من عالمنا .. لعالم آخر ..

الراحلة من مواليد العام 1939، حاصلة على دبلوم دراسات عليا في الأدب الفرنسي. انطلقت في عالم الصحافة منذ العام 1959 في “تلفزيون لبنان”، كمذيعة ومعدة لبرنامجي: “نساء اليوم” و”جرف على طريق الزوال”. ثم عملت في جريدة “النهار”، ناقدة في شؤون الأدب والمسرح والموسيقى. وتولت بعد ذلك رئاسة تحرير مجلة “جمالك” الشهرية.

يوم ١٩ كانون الثاني كان موعداَ مع الموت .. حادث دماغي أودى بحياتها.
للزمن الجميل والأدب والصحافة والرواية والمسرح والمهرجانات والثقافة وشغف الحياة عنوان واحد هو مي منسى ..
هي فراشة الحب والفرح .. صحافية طيبة وصبية متألقة حتى في أواخر أيامها .. هي البسمة الظاهرة على وجهها لا ننعيها اليوم فهي باقية قيمة انسانية وادبية وصحافية ..
بدأت مشوارها المهني في الصحافة منذ ١٩٥٩ في تلفزيون لبنان .. هي مذيعة وكاتبة ومعدة للبرامج التحقت بجريدة النهار عام ١٩٦٩ .. ناقدة في شؤون الأدب والمسرح والموسيقى .. وهي رئيسة تحرير مجلة جمالك منذ ١٩٨٦ .. رواياتها .. أوراق من دفاتر شجرة رمان .. المشهد الأخير.. الساعة الرملية .. حين يشق الفجر قميصه .. تماثيل مصدعة انا كنت الخياطة ..
اما أنتعل الغبار وامشي فقد دخلت في القائمة النهائية القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية لعام ٢٠٠٨ المعروفة بجائزة بوكر ..
مي منسى .. غيبها الموت عن عمر يناهز الثمانين سنة .. أسرة موقع أبيض وأسود لصاحبه بول أبو حيدر ورئيس تحريره حسن نشار يتقدمون من عائلة الفقيدة بأحر التعازي ..

كتبت الراحلة 6 روايات هي: “أوراق من دفاتر شجرة رمان” 1998، “المشهد الأخير” 2003، “أنتعل الغبار وأمشي” 2006، “الساعة الرملية” 2008، “حين يشق الفجر قميصه” 2009، تماثيل مصدعة” 2013، و”ماكنة الخياطة” 2012.

ودخلت روايتها “أنتعل الغبار وأمشي” في القائمة النهائية لجائزة “بوكر” العالمية للرواية العربية لعام 2008.