LOADING

Type to search

ولأنه الإسم المضيء في عالم السهر والفن “بلازا بالاس” لصاحبه روبير مخلوف كانت المفاجأة

Featured سهرات

ولأنه الإسم المضيء في عالم السهر والفن “بلازا بالاس” لصاحبه روبير مخلوف كانت المفاجأة

Paul Abi Haidar فبراير 12, 2019
Share

انسحب هذا العام عيد العشاق ليحتل اكثر من حفلة من المنتجعات السياحية والمطاعم ودور السهر .. ولأنه الإسم المضيء في عالم السهر والفن “بلازا بالاس” لصاحبه روبير مخلوف كانت المفاجأة .. النجم المطرب رضا وفرقة فادي شربل احيوا ليلة من ليالي الحب والعمر .. حسن استقبال يفاجأك في المكان الرائع .. كرم بالضيافة وجمال وسحر ..
السبت الماضي في ٩ شباط لهذا العام .. كان موعداً مميزاً .. غصّ المكان بالساهرين والذواقة .. المحل محجوز .. “روبير مخلوف” اسم كفيل ان يجعل من مكانه الخاص عالماً مليئاً بالفن والحب والنجاح ..
استهل الحفل فرقة فادي شربل فكان مميزاً .. وكيف لا وهو فريق يتمتع بالقدرة على التنويع والتجديد والغناء و العزف ولا يجاريه احد .. شهرته وصلت للعالم اجمع .. حضوره محبب وهمساته تسرق الضحكة من الساهرين ..
صوت شجي اطل بعده هو المطرب رضا .. فنان من درجة أولى .. تواصل مع الجمهور وغنى كل ما طلب منه .. ف غنى الشعبي والعاطفي فأبدع ..
وتعاطى معه الجمهور باستمتاع ونشوة ..
من الحاضرين كان الكثير من أهل الفن والمجتمع والذواقة والاعلاميين والسياسيين والاصدقاء وأصحاب المواقع الالكترونية والشعراء والنخبة ..
رضا غنى أغانيه فأطرب .. وغنى من القديم إلى الجديد فأثار اعجاب الجميع .. ناهيك عن الطرب الذي يعتبر أهم من غناها .. تصفيق الهب الايدي ومطالبات بتقديم المزيد .. وكيف لا وهو من الأصوات الرائعة في عالمنا العربي ..
للنجاح عنوان .. صدق من قال أن بلازا بالاس هو العنوان الأمثل للراحة والسهر ..
أسرة موقع أبيض وأسود لصاحبه بول أبو حيدر ورئيس تحريره حسن نشار والجميع تمنى للسيد روبير مخلوف كل الصحة والنجاح والاستمرار الدائم ..